المقال الأخير

الكتابة الصحفية ليست مهنتى، وإنما هى شباك أطلّ منه على المجال العام من وقت لآخر: أقول رأيى فيما يجرى، أو ما لا يجرى وأراه ضروريا. أحيانا توافق آرائى هوى البعض فيشيد بها، وأحيانا تخالفه فينتقدها أو يشتمنى- حسب أخلاقه. أحياناً تجانب الصواب وأحياناً تصيبه. فى كل الأحوال فإنى أتوخى ما أعتقد بصدق وموضوعية أنه يحقق […]

الانهزامية

تلقيت ردودا متباينة على ما كتبته فى الأسبوعين الماضيين من مديح فى الحلول الوسط، بعضها شتائم تعكس غضب أصحابها من اصطدامى بثقافة ترى فى التنازلات استسلاما لا تعاملا إيجابيا مع الواقع، وتفضل «المواقف الرجولية» وانتصاراتها اللفظية الكاملة عن تحقيق نتائج إيجابية فى الواقع مادامت تلك النتائج جزئية. هذا الغضب وهذه الشتائم ثمن يدفعه الكاتب مقابل […]

الحالمون والهائمون

الحياة بعيدا عن الأحلام بؤس وملل، لكن الحلم بعيدا عن الحياة تهاويم وهلاوس. الفارق بينهما بسيط ولكنه ضخم: قدرتك على اتخاذ خطوات ثابتة فى الواقع تقربك من الحلم، ولو قليلا. هذه الخطوات دائما ما تكون أقل من الحلم نفسه، ولذا نسميها حلولا وسطا. وهى ليست هدايا يلقيها لك خصومك، بل هى غاية ما تستطيع قوتك […]

في مديح الحلول الوسط

يرفض التحديثيون والأصوليون الحوار والاتفاق حول قضايا صراعهم الثقافى المحتدم، كحدود الحرية ومضمون المساواة، لأن أى اتفاق يعنى قبولهم بحلول وسط فى قضايا وحقوق يرونها مطلقة. ولا أحد يحب الحلول الوسط. فلم يقبل كاتب بقيود على حريته فى التعبير عن آرائه لمجرد أن رأيه يزعج قطاعا من الشعب. ولم يقبل مواطن بقيود على حريته فى […]

كيف ندير صراعنا

قلت فى الأسابيع الماضية إن المجتمعات المسماة الحديثة- وأحيانا الغربية- لم تحسم الصراع الثقافى بين قواها الاجتماعية بالكامل، ولكنها بعد عقود من الحروب الدموية استقرت على إدارة هذا الصراع من خلال آليات السياسة فى الدولة الديمقراطية الحديثة بدلاً من القتل والصلب وحز الرؤوس. أما نحن فقد وقفت الدولة وسيطا بين القوى الاجتماعية المتصارعة (وتعبيراتها السياسية […]

%d مدونون معجبون بهذه: